الرئيسية / اليوم العالمي لارتفاع ضغط الدم

اليوم العالمي لارتفاع ضغط الدم

مقدمة:يُحتفل بيوم الصحة العالمي في السابع من إبريل من كل عام بمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس منظمة الصحة العالمية عام 1948. ويُختار في كل عام موضوع ليوم الصحة العالمي يُسلط الضوء على أحد المجالات ذات الأولوية والمثيرة للقلق على ساحة الصحة العمومية في العالم، والموضوع الرئيس ليوم الصحة العالمي لهذا العام هو (ارتفاع ضغط الدم).

والغرض من هذه الحملة هو زيادة الوعي في المجتمع، والتشجيع على تغيير السلوكيات المتعلقة بالوقاية الأولية من ارتفاع ضغط الدم، وتحسين فرص الكشف المبكر عنه، وتعزيز المعالجة الفعّالة للمرضى.
على الصعيد العالمي، يقدّر أن ارتفاع ضغط الدم يتسبب في حدوث 7.5 مليون وفاة سنويًّا، وهو ما يمثل أكثر من 12% من إجمالي الوفيات؛ حيث يزيد هذا خطر الإصابة بالنوبات القلبية، والسكتة الدماغية، والفشل الكلوي، والعمى، وأمراض الأوعية الدموية الأخرى. وتقدر منظمة الصحة العالمية أن ارتفاع ضغط الدم يصيب نحو 40% من البالغين الذين تراوح أعمارهم بين 25 سنة وما فوق.
ويهدف هذا اليوم لإقناع واضعي السياسات والمجتمع الإقليمي والدولي والجهات المعنية الأخرى بأن تحدد أولويات الوقاية والكشف المبكر والمعالجة لارتفاع ضغط الدم في السياسات والبرامج والأنشطة الوطنية. كما تهدف الحملة – أيضًا – إلى إشراك المجتمعات المحلية والأفراد؛ من أجل زيادة الوعي العام بالمشكلة، وتركز حملة التوعية العامة على التدخلات الوقائية التي تقلل من خطر ارتفاع ضغط الدم.عن ارتفاع ضغط الدم:

يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى زيادة مخاطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية والفشل الكلوي، وإذا تُرك دون سيطرة يمكن أن يسبب العمى وعدم انتظام ضربات القلب وقصور القلب. ويزداد احتمال حدوث هذه المضاعفات في حال وجود أي من عوامل الخطر الأخرى المسببة لأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل داء السكري. ويعاني واحد من كل ثلاثة بالغين على مستوى العالم من ارتفاع ضغط الدم. وتتزايد هذه النسبة مع التقدم في العمر؛ حيث تبدأ بواحد من كل عشرة أشخاص في العشرينيات والثلاثينيات من أعمارهم، وترتفع إلى خمسة من كل عشرة أشخاص في الخمسينيات من أعمارهم. وسُجلت أعلى معدلات انتشار مرض ارتفاع ضغط الدم في بعض البلدان المنخفضة الدخل في أفريقيا؛ حيث يُعتقد أن أكثر من 40%  من البالغين في بلدان أفريقية عدة يعانون هذه الحالة.

ويعد ارتفاع ضغط الدم مشكلة صحية خطيرة في إقليم شرق المتوسط والعالم، إلا أنه يمكن علاجه والوقاية منه، فقد أثمر النجاح في الوقاية والعلاج من هذا المشكلة الصحية، إلى جانب عوامل الخطر الأخرى مسببة لأمراض القلب والأوعية الدموية، في خفض عدد الوفيات الناجمة عن أمراض القلب في بعض البلدان المتقدمة. ويمكن الحد من مخاطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم عن طريق ما يلي:

  • خفض الملح في الطعام.
  • تباع نظام غذائي متوازن.
  • ممارسة النشاط البدني بانتظام.
  • الحفاظ على وزن صحي للجسم.
  • تجنب تعاطي التبغ.
  • تجنب تعاطي الكحول.
التاريخ المعتمد:
عالميًّا: 7 إبريل 2013م. محليًّا: 26 جمادى الأولى 1434هـ.موضوع يوم الصحة العالمي:

(راقب ضغطك.. تحمي حياتك.. وتُحسن صحتك)
الفئة المستهدفة:
  • مرضى ارتفاع ضغط الدم وذووهم.
  • العاملون في القطاع الصحي.
  • الجمعيات الصحية وصناع القرار.
  • المجتمع عامة.
الرسائل الصحية ليوم الصحة العالمي:
الهدف العام: تعزيز الوعي بالسلوكيات الصحية، وتحسين وسائل اكتشاف المرض وتهيئة البيئات المناسبة. الهدف النهائي: خفض معدلات الإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية. أما الأهداف المحددة لليوم الصحة العالمي فهي:
  • رفع مستوى الوعي الصحي بمسببات ارتفاع ضغط الدم والعواقب المترتبة عليه.
  • تقديم المعلومات الضرورية للتوعية بطرق الوقاية من ارتفاع ضغط الدم وأهم المضاعفات المرتبطة به.
  • تشجيع البالغين على فحص ضغط دمهم بانتظام واتباع النصائح الصحية.
  • تشجيع الرعاية الذاتية للوقاية من ارتفاع ضغط الدم.
  • جعل وسائل قياس ضغط الدم في متناول الجميع.
  • تحفيز السلطات الوطنية والمحلية على تهيئة بيئات مناسبة لممارسة السلوكيات الصحية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*