الرئيسية / أيام عالمية / مستشفى حوطة سدير يُفعِّل اليوم العالمي لتطهير الأيدي

مستشفى حوطة سدير يُفعِّل اليوم العالمي لتطهير الأيدي


اليوم العالمي لتطهير الأيدي

 

أكد رئيس قسم التدريب والأبحاث والتعليم المستمر راشد السلبود أن تفعيل البرامج العلمية التي تواكب الأيام العالمية الصحية  ، وإيلائها الاهتمام الكافي ، يساهم  إلى حدٍ كبير في نشر الوعي الصحي واتباع الأنماط الصحية السليمة ، والوقاية والحد من انتشار الكثير من الأمراض .

وأضاف : ” نواكب العالم في احتفالية اليوم العالمي لتطهير الأيدي في عامها العاشر ، بهدف تفعيله بالشكل المطلوب ، وإعطائه الزخم الكافي من خلال تكثيف البرامج التدريبية ومشاركة الجميع للتعرف على هذا النشاط الهام داخل المستشفى وتثقيف المرضى والزوار بأهمية تطهير الأيدي ، حيث أن هذا السلوك الصحي ليس كما يتصوره البعض قبل الأكل وبعده فقط ، لذا بات من الضروري توعية الجميع بكيفية غسل اليدين الصحيحة ، ومتى يجب غسلها ” .

من جهته شدد الدكتور يوسف سلامة على أهمية تطهير اليدين بمستحضر يحتوي على الكحول إ إذا لم تكونا متسختين بشكل ظاهر للعيان، لسرعته وفعاليته حيث تتحمله اليدين بشكل أفضل من الماء والصابون ،كما شدد على أهمية غسل اليدين بالماء والصابون عند اتساخهما أو تلوثهما بالدم أو بسوائل الجسم الأخرى بشكل ظاهر للعيان، أو بعد استخدام المرحاض.

وأضاف سلامة أن هناك ” 5 ” حالات تستوجب تطهير الأيدي ، يأتي في مقدمتها ملامسة المريض ، بهدف حماية المريض من العدوى الموضعية، أو العدوى الخارجية المنشأ، الناجمة عن وجود الجراثيم الضارة على يدي الملامس للمريض.

كما أكد الدكتور يوسف على ضرورة غسل اليدين قبل إجراء التنظيف أو التطهير للمريض ،لحمايته من انتقال الجراثيم الضارة إليه ، وبعد خطر التعرض لسوائل الجسم لحماية الممارس الصحي من العدوى الموضعية أو العدوى بجراثيم المريض الضارة، وحماية بيئة الرعاية الصحية من انتشار الجراثيم .

 

 

 

 

 

عن مدير العلاقات والإعلام

تعليق واحد

  1. جزاكم الله خيراً على التنظيم والاهتمام .. فقد استفدنا من الدكتور يوسف في هذه المحاضرة.. شكرا لكم

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*